أقامت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة حفلاً ختامياً رفيع المستوى لعرض إنجازات مشروع “المساواة بين الجنسين وتمكين النساء في لبنان” الممول من الاتحاد الأوروبي.

وتم عرض نتائج المشروع الناجحة وما أفضت إليه دراسة حول المناصرة من أجل اعتماد الكوتا النسائية في القانون الانتخابي، تبعها حلقة حوارية عن مشاركة النساء في العمليات السياسية وجوانب أنظمة الكوتا شارك فيها وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان، ورئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن، والوزيرة السابقة وممثلة “تحالف نساء للسياسة” وفاء الضيقة حمزة.
وافتتح أمين سر الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية المحامي فادي كرم الحفل بكلمة شدد فيها على إنجازات المشروع في تعزيز قدرات الهيئة وفتح آفاق جديدة لضمان الوصول إلى هيئات المجتمع المدني من خلال إنشاء التحالف الوطني لدعم تحقيق المشاركة السياسية للنساء في لبنان بهدف اعتماد كوتا نسائية في القانون الانتخابي سيجري الاتفاق عليها. وأضاف أن الهيئة استفادت من تجربة خبراء المشروع ومعرفتهم على غرار دمج الجندرة في كل المؤسسات العامة وإيجاد آلية لإنشاء مرصد لحقوق النساء.
وقالت السفيرة لاسن: “في لبنان، تشكل النساء حوالي 53% من السكان. وهن فاعلات في القطاعين العام والخاص، ولكنهن لسن كذلك في الإدارة وعلى مستوى الإدارة العليا، أو أن دورهن فيهما محدود. وقد مهد العمل الحثيث للمجتمع المدني الطريق أمام حقوق النساء وساهم في تطورها، بما في ذلك الحق في التمثيل السياسي في لبنان. وأنا أشجعكن على تعميق روحية الشراكة بين المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني. فمضافرة جهود كل من وزارة الدولة لشؤون المرأة والهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية أساسي لتحقيق المشاركة الكاملة للنساء في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية للبلاد”.
وقال الوزير أوغاسابيان في الحلقة الحوارية إنه “في إمكان النساء إغناء الحكومة من خلال حضورهن. ويمكن أن يكنّ منتجات وأن يؤثّرن في جميع المستويات، ويمكن أن يؤدّين دوراً أساسياً في تحسين عمل الحكومة”.
وأكّدت الوزيرة السابقة الضيقة حمزة من جهتها على أن “الهدف الأساسي لهذا التحالف هو 30% كوتا نسائية في الانتخابات النيابية القادمة، مما يضمن تطبيق العملية الديمقراطية والدستورية التي تقوم على العدالة الاجتماعية والمساواة، واحتراماً للالتزامات الدولية المتعلقة بالمرأة والطفل، مما سيمكن لبنان من التقدم نحو الديمقراطية وتخليه عن منصب واحد من أقل الدول في العالم تمثيلاً للمرأة في مجلس النواب”.

الخلفية

مول الاتحاد الأوروبي مشروع “المساواة بين الجنسين وتمكين النساء في لبنان” بهبة قيمتها 800,000 يورو من خلال برنامج “تعزيز العدالة الاجتماعية” الخاص به، بهدف مناصرة الديمقراطية، والحكم الرشيد، وحقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين. وساهم المشروع في هذه الأهداف من خلال تقديم دعم فني للهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية وجهات معنية أخرى وإجراءات الحوكمة الداخلية الخاصة بها، بغية توحيد مسارات المساواة بين الجنسين وحقوق النساء على مستوى السياسة. وتضمنت النتائج الرئيسية للمشروع تطوير مجموعة أدوات لتوحيد مسارات المساواة بين الجنسين، وتعزيز التعاون بين الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية والمجتمع المدني، وإطلاق حملة إعلامية ومناصرة، وتعزيز قدرات جهات الاتصال المعنية في كل الوزارات اللبنانية.

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال:
الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية
لبنان، بعبدا، طريق الشام، مقابل شركة تويوتا، سنتر 3176، الطابق 2

الموقع الإلكتروني: www.nclw.org.lb http://e-portal.nclw.org.lb/
هاتف: +961 5 955101/2 / فاكس: +961 5 955103
بريد إلكتروني: info@nclw.org.lb
فيسبوك: https://www.facebook.com/NationalCommissionForLebaneseWomenNCLW
تويتر: @Nclworg

بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان
هاتف: +961 1 569400 – فاكس: +961 1 569415
بريد إلكتروني: delegation-lebanon@eeas.europa.eu
الموقع الإلكتروني: http://eeas.europa.eu/delegations/lebanon
فيسبوك: www.facebook.com/EUDelegationLebanon
تويتر: twitter.com/EuinLebanon
يوتيوب: www.youtube.com/user/EUinLebanon